شنبه 20 تیر 1388
جهت بزرگنمایی عکس کلیک نمایید
 
شماره 51
آخرین شماره ها
نشریات دیگر

چکیده مقالات به زبان عربی
رصافی انور

 

القابليات العلمية والثقافية لايران لتحقيق الخطة التنموية بعيدة المدي

الدکتور نجف لک زائي(1)
محسن مراديان(2)
يلقي هذا المقال نظرة سريعة علي مفردات نظير: التخطيط الثقافي،ونظريات بارسونز،والخطة التنموية للعشرين عام المقبلة والتحديات التي تواجهها، ومکانة نهضة البرمجيات، ولما کانت متغيرات هذه القابليات لها الصدارة في الخطة التنموية لذا آثرنا مقارنة الوضع الحالي لبلدنا مع وضع بلدان الجوار، وخرج هذا البحث بنتيجة مفادها ان تحقيق اهداف الخطة التنموية بعيدة المدي و احراز المکانة الاقتصادية والعلمية الاولي بين دول الجوار وبلدان جنوب غرب اسيا صعب للغاية بسبب الکثافة السکانية والبطالة المستفحلة وازمات عالقة في البني التحتية لقطاع التعليم والتقنية الا اذا کانت عملية التنمية ملموسة ولاتسير علي وتيرة واحدة لکي تبلغ الاهداف المنشودة في الخطة.
الکلمات الدليلية: الخطة التنموية بعيدة المدي، برنامج الثقافة، المعيار العلمي، التخطيط العلمي.

موانع الخطاب الديمقراطي في افغانستان

الدکتور محمد رضا تاجيک(3)
علي رضا شريفي(4)
بعد حوادث 11 سبتمبر حل الخطاب الديمقراطي محل خطاب طالبان الذي تبدل الي خطاب سلطوي من خلال الفرز وتهميش الخطاب غير المستقر للمجاهدين، هذا الخطاب الديمقراطي بدواله،نظير: الشعب والحرية وحقوق البشر وحقوق المراة ومکافحة الارهاب ومکافحة زراعة الخشخاش، يستمد وجوده من الغاء خطاب طالبان بدواله: الشريعة، والحکومة الالهية، والامن، والحد من حرية المراة، وزراعة الخشخاش.
ومع مرور ما يقرب عن عقد من عمر الديمقراطية في افغانستان فان اهم موانع الديمقراطية في افغانستان هي موانع خطابية اي ان دوال الخطاب الديمقراطي مثل الشعب وحقوق البشر والحرية يصعب تقبله من قبل المجتمع الافغاني المحافظ.وباتت خطابات الخصوم اي المجاهدين وطالبان تحول دون هيمنة الخطاب الديمقراطي في افغانستان.
الکلمات الدليلية: الخطاب، الديمقراطية، الاسلام، المجاهدون، طالبان.

السياسة الخارجية لجمهورية ايران الاسلامية واسيا الوسطي خلفيات التقارب والانفراج

مرتضي علويان(5)
ولي کوزه گر كلجي(6)
اسيا الوسطي من المناطق التي اخذ يتعزز دورها بصورة متزايدة علي الساحة الاقليمية والدولية لاسيما بعد اضمحلال الاتحاد السوفيتي عام 1991 م، وتعتبر في الوقت الحاضر من اهم الانظمة الاقليمية لبلادنا، وقد خطت السياسة الخارجية لجمهورية ايران الاسلامية خطوات في سبيل تعزيز دعائم التقارب علي الصعيد السياسي والاقتصادي والثقافي واستغلال الفرص المتاحة للتعاون المشترک من جهة، ومواجهة التحديات والتهديدات التي تعتري هذه المناسبات من جهة اخري، وکانت حصيلة هذا الامر ان ترکت تاثيرا بالغا علي مسار السياسة الخارجية لايران في اسيا الوسطي.
وقد استعرض هذا المقال - الي جانب الوقوف علي اهم خلفيات التقارب والانفراج التي تواجه سياسة ايران الخارجية والتقييم العام للاتجاه السياسي السائد – استعرض اليات مناسبة بهدف توسعة العلاقات وزيادة ضريب نفوذ السياسة الخارجية لايران في اسيا الوسطي.
الکلمات الدليلية: السياسة الخارجية، اسيا الوسطي، التقارب، الانفراج.

مکانة الخليج الفارسي في تحولات الجغرافيا الاقتصادية للعالم
دراسة صادرات الغاز الطبيعي لايران

هادي ويسي(7)
يعتبر الخليج الفارسي والدول المطلة عليه من اغني مصادر الطاقة في العالم حيث يضم 40% من ذخائر الغاز الطبيعي و 5/61 % من ذخائر البترول في العالم، وفي هذا السياق تمتلک ايران 13/28 تريليون متر مکعب من الغاز الطبيعي اي ما يعادل 5/15 من ذخائر العالم و 5/137 مليارد برميل نفط اي ما يعادل 5/11 من ذخائر العالم مما يؤهلها لان تکون من اهم بلدان الخليج من ناحية الذخائر الاحفورية، من هنا اصبحت مرکزا لتحولات الطاقة العالمية، وبات الموقع الجغرافي المتميز لايران والتنمية الاقتصادية المتزايدة لاسواق شبه القارة الهندية وشرق اسيا واوروبا سببا لتزايد الطلب علي الطاقة لاسيما الغاز الطبيعي ومهد السبيل لمد خطوط انابيب الطاقة عبر ايران الي الاسواق الاستهلاکية.

الکلمات الدليلية: السياسة الجغرافية، الجغرافيا الاقتصادية، الخليج الفارسي، ايران، خطوط انابيب الطاقة.
 

علاقة الاخلاق بالسياسة من منظار الحکمة المتعالية

محمد قاسم الياسي(8)
حينما ياتي الحديث عن علاقة الاخلاق بالسياسة في الفکر المعاصر، تطرح لاول وهلة عدة تساؤلات، وهي هل بين الاخلاق والسياسة نسبة العينية والتعامل ؟ هل الاخلاق تابعة للسياسة ووسيلة من وسائلها ؟هل السياسة تضاد الاخلاق او انهما يتمايزان عن بعضهما البعض.
ان التامل في افکار صدر المتالهين وفي الاسس النظرية للاخلاق والسياسة في الحکمة المتعالية يقودنا الي الاجابة عن تلک التساؤلات وان السياسة تابعة للاخلاق وتجمعهما نسبة الوحدة والتعامل، من هنا فقد تصدر هذا المقال الاجابة عن التساؤلين الاولين.
وحول العلاقة بين الاخلاق والسياسة يبدو ان صدر المتالهين اختار من بين الفرضيات العديدة المطروحة فرضيتين: ( الغائية والوسيلة ) و ( الوحدة والتعامل ) واقام جسور الثقة بين الاخلاق والسياسة المتعارفة والمتعالية من خلال جعل محور التوحيد اساسا لاسفاره الاربعة.

الكلمات الدليلية: الاخلاق، السياسة، الحکمة المتعالية، الحکمة السياسية المتعالية.
 

الاسلام التقليدي واوروبا في العصور الوسطي
مقارنة الفلسفة والثقافة السياسية

انطوني بلاک
المترجمان: حامد مشکوري نجفي(9)
و محمد علي مشکوري نجفي(10)
ثمة اختلاف جوهري بين الثقافة والفلسفة السياسية في حضارة الاسلام والغرب المسيحي واوروبا في العصور الوسطي وحتي القرن الخامس عشر، ويلوح هذا الاختلاف في حقيقة المجتمع السياسي وقوانين الشريعة ونوع الخطاب السياسي، ويعود جذور هذا الاختلاف الي العقلانية الاجتماعية والراي العام واثار الفلاسفة والقانونيين وعلماء العلوم الالهية، ومن جملة المسائل التي تسترعي الاهتمام في هذا المقطع الزمني هي رواج فکر الدولة غير الدينية في اوروبا اثر خضوعها حقبة طويلة للفکر اليوناني والروماني.
ويصل المقال في الختام الي النتيجة التالية : ان وجوه الاختلاف بين الاسلام والغرب المسيحي اخذ يتزايد في طول الزمن وبدل ان تتقارب خطاهما في مسار التجدد والحداثة اخذت الهوة تتسع بينهما حيث نجد ان کلا منهما سار علي عکس الاخر واخذ يبتعد عنه.

الکلمات الدليلية: الفلسفة السياسية، الثقافة السياسية، الاسلام التقليدي، الشريعة، القرون الوسطي.
 

نقد لکتاب الاسلام والتراث والدولة العصرية

الدکتور السيد صادق حقيقت(11)
السيد محسن طباطبائي فر(12)
تصدي کتاب الاسلام والتراث والدولة العصرية للتنقيب في الاجتهاد الشيعي عبر الاستعانة بالاسلوب التحليلي الخطابي، وبموازاة ذلک عالج الفکر السياسي الشيعي واسباب اخفاق الفکر السياسي القديم في تلبية متطلبات الدولة العصرية، واهم الانتقادات التي وجهت الى هذا الکتاب هي الاستعانة بمناهج غير متجانسة وتطبيقاتها غير السليمة علي مفکرين اسلاميين امثال الجاحظ، وبالتالي يكون استخدام تلک المناهج في غير محلها، وفي مجال الخطاب فان ثمة قراءات مختلفة والزامات متنوعة يصعب الاستفادة منها جميعا دفعة واحدة، و يتعذر الجمع بينها وبين الهرمونيطيقا، ويبدو من کل ذلک امکانية التامل في محتوي الخطاب التراثي والاصلاحي والنقدي.
الكلمات الدليلية: الهرمونيطيقا، الخطاب، التراثي، الاصلاحي، النقدي.

--------------------------------------------------------------------------------
1. استاذ مساعد في فرع العلوم الاسلامية بجامعة باقر العلومu
2. طالب دکتوراه في جامعة الدفاع الوطني
3. استاذ مساعد في جامعة الشهيد بهشتي بطهران
4. ماجستير علوم سياسية بجامعة الشهيد بهشتي
5. عضو الهيئة التعليمية في جامعة مازندران
6. ماجستير في العلاقات الدولية بجامعة طهران
7. طالب دکتوراه جغرافيا سياسية في جامعة اعداد المدرسين بطهران
8. طالب دکتوراه فلسفه بجامعة المصطفي العالمية
9. طالب دکتوراه علوم سياسية بجامعة باقر العلومu
10. ماجستير لغة انجليزية
11. استاذ مساعد في فرع العلوم السياسية بجامعة المفيد
12. طالب دکتوراه علوم سياسية بجامعة باقر العلومu

 

فهرست عناوین
فونت درشتر
فونت ریزتر
نسخه متنی
نسخه چاپی
ارسال به دوستان